رجاءا اعطونا احترام

هذا خامس او سادس يوم و الماء مقطوع بالكامل على مدينة طرابلس ، لم اعد استطيع ان اتذكر بل لا وقت لدي للتذكر فلا اعلم حتى ماهو تاريخ اليوم ، و لا اتابع الاخبار فلا وقت لها و حتى اذا توفر الوقت لا تتوفر الكهرباء .
صراحة لن اطالب المجلس الوطني الانتقالي بضرورة توفير الكهرباء و الماء فورا و الا ... ( حاضرب في المليان ) ، فمشاعر الخجل اقوى من رغبتي في الطلب خصوصا و انا اعلم صبر اخواني من مصراته و الزنتان اشهر من دون اي رفاهية من رفاهيات الحياة العصرية و لا حتى من اساسيات الحياة البدائية بالاضافة لخوضهم لحرب التحرير.
لكن كل ما اطلبة هو ابداء الاسباب المنطقية للانقطاع الكهرباء ، يعني تمسكوا بتصريح واحد اذا كانوا كتائب القذافي قد خربت منظومة النهر تمسكوا بهذه الرواية و لا تعطوا امال بتصريحات سرابية هي اقرب الى الرمي بالغيب منها للحقائق ، مع كل تصريح تطلقونه لا يطابق الواقع تفقدون جزء من المصداقية في قلوب الناس ، واذا استمريتم بهذا النسق سنصل الى نهاية العام و اسمكم عند الناس قد تغير الى ما لا يحمد عقباه .
اعيد و اكرر اقدر كل الظروف التي تعانون منها و المشاكل التي تواجهكم وتبحثون عن حل لها ، و لا اطالبكم بالمستحيل ، لكن اطالبكم باحترام الطرف الاخر الذي هو الشعب و لا تعطوا وعود لا تستطيعون تحقيقها و لا امال زائفة و لا تقيدون انفسكم بضوابط لا تلتزمون بها.
وتذكروا ان طلبات الشعب لا تنتهي وبانتهاء مشكلة الماء ستنطلق مشكلة الكهرباء ثم الوقود ثم الغاز ويليها الاتصالات و هلم جرا ، فاذا تعاملتم مع كل مشكلة من المشاكل باسلوب مشكلة المياه فلا اعتقد انكم ستنجحون في التعامل مع الجماهير .