زيارتي لميدان الشهداء

كانت اول زيارة لي لميدان الشهداء في طرابلس بعد الثورة في اخر ايام شهر رمضان يوم 31 / 8 / 2011 ، وكم استمتعت بالحضور الكثيف و الجو الجميل للتجمع هناك ، لاول مرة ارى الشعب الليبي يجتمع من كل حدب و صوب في مكان واحد بدون تنظيم مسبق وبدون اي دفع من قبل اللجان الثورية او امانات المؤتمرات ، و اول مرة ارى هذا التجمع من الاعلام و الناس ولم تكن مباراة الاهلي × الاتحاد هي المناسبة ، لاول مرة ارى نساء و رجال محتشدين في مكان واحد بدون ان الاحظ اي محاولة تحرش "رغم اني متأكد ان هذا قد تم فلم تحولنا الثورة الى ملائكة" لكن لم تكن ظاهرة سائدة و واضحة للمراقب.
عشت لحظات جميلة جدا بين هتاف و تكبير و استماع ، التقيت باصدقاء لم ارهم منذ سنوات عدة تجاوزت 15 سنة ، استمتعت بروح التسامح و الفرح العارم الطاغي على الجميع فلا عراك و لا شغب و لا مناوشات ، الكل متسامح و الابتسامة العريضة هي القاسم المشترك بين كل الحضور .
ومن بين كل ما رايت و شاهدت هناك لم يؤثر في شئ كما تأثرت بلحظة غناء نشيد ليبيا الحرة نشيد الاستقلال (يا بلادي) ، و الحمد لله قد قمت بتسجيل تلك اللحظة واتمنى تشاركوني اياها :