الفين دينار لكل كتيب عائلة !!!


قرار اخرجه علينا المجلس الانتقالي بمناسبة الذكرى السنوية الاولى لثورة 17 فبراير مفاده صرف 2000 دينار ليبي من خزينة الدولة لكل كتيب عائلة بالاضافة الى 200 دينار عن كل فرد غير متزوج ضمن الكتيب المعني (للاطلاع) .

شخصيا لم افهم الغرض من وراء هذا القرار ، هل لاسكات الاصوات المعارضة المطالبة بالاصلاحات و ندائاتهم المتكررة القائلة ان لا شيء قد تغير الا اسم البلد و العلم ؟ ام كنوع من اسكات و شراء سكون موالين القذافي ؟

لا احبذ هذا النوع من الهبات التي تمنح بدون استحقاق وتعب مستلميها ، لا احبذها لانها تعود الشعب على الاستكانه و الراحة و الارتخاء ، قد تمنح مثل هذه الهبات كمساعدات للعائلات قبل شهر رمضان مثلا او قبل الاعياد كنوع من المساعدات لادخال البهجة و الفرح بمناسبة عيد يكثر فيه الصرف ، لكن في عيد قومي او احتفالا بثورة فلا .

كان الاجدى ان تدفع هذه الاموال لكل اصحاب المرتبات المتعطلة ، او تمنح كعلاوة لاصحاب المعاشات الحكومية ، ليبيا تقريبا 750 الف اسرة لو حسبناها سيكون رقم ما صرفته الحكومة كهبة اكثر من 2 مليار دينار ليبي ، و هو رقم كبير جدا فهذا الرقم كان يسمح بزيادة معاش 200 الف موظف بقيمة 100 دينار لسنة كاملة تقريبا ، لكن هذه الزيادة ستكون مقابل و نظير عمل يقدمه الموظف ، او هكذا سيصل مفهوم الزيادة للرأي العام .

على كل حال لا ادعي ان رأي هو الصحيح المطلق وتبقى مجرد وجهة نظر .