اعتقال عبد الله السنوسي


 جاءت نشرات الاخبار اليوم صباحا تنقل لنا خبرا مفرحا للشعب الليبي ككل ، فاعتقال المجرم السفاح رئيس المخابرات الاسبق في نظام حكم القذافي و اليد الضاربه في هذا النظام ، لابد ان يفرح كل مظلوم في هذا الشعب .
نص الخبر على انه تم القبض على عبد الله السنوسي في موريتانيا بالتحديد في مطار نواكشوط بعد نزوله من الطائرة القادمة من الدار البيضاء و هو يحمل جواز سفر مالي مزور ، الحمد لله و الله اكبر و ادعو ان يحول الى المحاكمة و نستفيد من المعلومات التي لديه .

ما جعلني اكتب عن هذا الخبر ليس الخبر في حد ذاته بل انعكساته على شخصية محلية ليبية ترتدي ثوبا فضفاض غير متوائم مع حجمها الحقيقي هذه الشخصية اسمها عبد الله ناكر ، الذي الى هذه اللحظة لم افهم منصبه بالتمام كرئيس لمجلس ثوار طرابلس او المنطقة الغربية ، ولم افهم ترتيبه في هيكلية الحكومة ،ام انه فعليا شخصا اقطاعي ام انه حاكم منطقة ، ومن اعطاه هذا المنصب و كيف تحصل على هذه الحقوق ،كلها استفسارات لم اعثر لها عن اجابة  .

كم خرج علينا عبد الله ناكر يتكلم في البرامج الحوارية و نشرات الاخبار ينظّر و يفتخر و يتبجح ثارة انه قائد ميداني لا يشق له غبار خليفة روميل في تكتيكات الحرب و ثارة اخرى انه رئيس اركان لا تخفى عنه خافية ،ثم بدا يكبر و يتضخم و بدا يهدد و يتوعد فلم تسلم منه الدول فهذه مصر تاخذ نصيبها من تهديداته !!
وكم تبجح بعدد الثوار التابعين له حتى وصلت القوة الضاربه تحت قيادته الى 100 الف من الثوار ،و لن يرتاح في اي لقاء حتى يتحدث عن قبض ثواره على سيف الاسلام معمر القذافي .
وكانت الطامة الكبرى وهي سبب كتابتي لهذه المقالة تاكيده في اكثر من لقاء على ان عبد الله السنوسي تم القبض عليه و تحت سيطرته و تحت سيطرة القوات التابعة له ،و انه لم ينشر اي صورة له لان عبد الله السنوسي شخصية خرافية فتحاط بها تحوطات امنيه تضاهي خبرات الداهية السنوسي ، و انه قيد التحقيق معه ،وان هناك دول فاوضت ناكر منها امريكا لتسليم السنوسي لها ، ولكم في هذا التسجيل عينه قليلة لما يقوله ناكر:

 
الان و اذا صحت فعلا اخبار القبض على عبد الله السنوسي في نواكشوط (الى هذه اللحظة لم يتم عرض اي صور او تسجيل مرئي تؤكد هذا الخبر) ، ما سيكون تبرير عبد الله ناكر للموقف ؟

وهذا بيان الحكومة حول القبض على عبد الله السنوسي :


و مصلحة ليبيا من وراء القصد
 تعقيب :
بعد نشري للمقاله رجعت اسبح في عالم الانترنت و الفيسبوك فوجدت ان لناكر حساب على الفيسبوك لا يديره شخصيا لكن هناك مركز اعلامي او شيء من هذا القبيل التابع لعبد الله ناكر يشارك باسمه ،و كان تعقيبهم عمى جرى اليوم كالتالي :

وهذا الرابط لقراءة التعليقات (اضغط هنا)

هناك 4 تعليقات :

  1. http://17feb-in-memory.blogspot.com/2011/03/blog-post_17.html

    ردحذف
    الردود
    1. كما اشير في اسفل المدونة حقوق مدونتي غير محفوظة :)
      شكرا لاهتمامك اولا بكتابة المصدر ، و ثانيا لاخباري

      تحياتي

      حذف
  2. لا احب نشر شيء لا اعلم صاحبه به أو على الأقل أشير لصاحبه

    و هذه دعوة لك لتشاركنا في مدونة فبراير في الذاكرة حتى تنشر كتاباتك و ذكرياتك المؤرخة بالتاريخ

    فهل أجد تلبية لطلبي ؟؟؟
    أعلمني بها إن كنت موافق حتى أضيفك من ضمن فريق العمل

    سنكون جدا سعداء بهذا

    في امان الرحمن

    ردحذف
    الردود
    1. لا مانع لدي اعلميني بالطريقة و انا معكم :)

      شكرا

      حذف

بسم الله الرحمن الرحيم ( مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ )