انترنت بلادي

في الانترنت نكتب و من الانترنت نستقي المعلومات و من الانترنت نتعلم و بالانترنت نعمل ، حياتي اصبحت تتمحور و تلف  تدور حول الانترنت ، و انترنت بلادي كما يعلم الجميع يعاني كما عانت الخنساء من فقد اخوها صخر ، لكن سوف احاول هنا ان اتناول الموضوع بصيغة اخرى مجرد فلسفة متأكد انها لن تجد اذان صاغية ، و قد لا تجد حتى اعين قارءة .
  • سرعة الانترنت :
    سوف اتكلم هنا عن سرعة الانترنت للخدمة الاكثر استقرارا و الاكثر جودة و اقصد هنا ADSL التي تصل سرعتها الى 512 كيلو بت لكل ثانية ، السؤال على اي اساس تم اختيار هذه السرعة ؟ و هل هو منصف للمستخدمين ام لا ؟

    اعرف وجهة نظر الشركة عندما تتكلم على محدودية البنية التحتية و ما الى ذلك من عراقيل لكن اريد ان اتكلم هنا بوجهة نظر اخرى أتكلم هنا عن قابلية الاستخدام ، الفكرة انه يحق للمواطن الليبي استخدام الانترنت بجودة مقبولة تحقق له الرضا عن عملية التصفح و استخدام الانترنت باعتبار ان الانترنت ما هي الا اداة الغرض منها الوصول الى المعلومة مهما كانت طبيعة او صيغة المعلومة ، و لكن ما المعيار لتقييم ذلك ، اعتقد ان حجم ما يتم تحميلة في عملية التصفح و الوقت المستغرق هو المقياس ، و هنا يمكن ضرب مثاليين للقياس:

    • موقع اليوتويب :
      احد اهم و اكثر المواقع تصفحا على شبكة الانترنت (ياتي الموقع في المرتبة الثالثة في ليبيا حسب موقع اليكسا) لمحتواه الاكثر من رائع و المتجدد من الناحية الترفيهية او التعليمية و اعتقد ان في الوقت الحالي ليس من الرفاهيات المطالبة بمشاهدة غير متقطعه لمقطع فيديو على الموقع على الاقل بدقة عرض 360p ، استنادا على ما جاء في صفحات المساعدة و الدعم للموقع كان معدل نقل البيانات للدقة المذكورة يتراوح بين حد ادنى 400kbps الى حد اقصى 1000kbps و قيمة افتراضية 750kbps  استنادا على هذه الارقام فعلى الاقل يجب ان يكون الحد الادنى للسرعة 750kpbs و يمكن اعتباره هدف مرحلي للشبكة و مزودي الخدمة .

    • متوسط حجم صفحات الانترنت :
      متوسط حجم صفحة اي موقع انترنت في الوقت الحالي اكبر مما كانت عليه سابقا ، فقد وصل حجم الصفحة كمتوسط استنادا لموقع HTTP Archive الى 1682KB و هذا الرقم متغير من جهة الى اخرى فقد قرات في موقع اخر ان متوسط حجم الصفحات وصل الى 2.1MB و في موقع اخر 1.3MB فقررت ان اخذ المتوسط و على كل حال يمكن لشركة ضخمة مثل LTT ان تقدم لنا احصائية افضل تشمل فقط الاستهلاك المحلي و متوساطته .

      على كل عودة لمجرى الحديث هناك احصائيات تقول ان للمتصفحين حد اقصى من الصبر يتمثل في مدة زمنية يقضيها المستخدم امام الشاشة منتظر تحميل الصفحة و بعدها سوف يتخذ رد فعل باعادة تحميل الصفحة او الغاء مشاهدتها او اي رد فعل اخر يقطع عملية التحميل الطبيعية ، بعض الاحصائيات اشارت ان هذه المدة هي 7 ثواني ، فلنحسب مع بعض المدة التي تستغرقها تحميل متوسط حجم الصفحات في الانترنت بالسرعة المتوفرة حاليا :

      مدة التحميل = حجم الصفحة / السرعة = 1682 / 64 = 26 ثانية تقريبا

      لكن فلنكن منصفين ان الشعب الليبي شعب صبور و متعود على الوقوف في طوابير كل شيء في اي زمن و لمدد طويلة ، لكن لا يمنع هذا من تحسين سرعة الانتظار خصوصا اذا اخذنا ان حجم صفحات الانترنت يزداد لا العكس مع كل سنة تمر ، و هذا مجرد ملخص سريع لحجم الصفحات عبر السنوات الاخيرة :

      2011 : 711 KB (المصدر)
      2012 : 955 KB (المصدر)
      2013 : 1462 KB (المصدر)
      2014 : 1682 KB (المصدر)
  • الحصة شهرية :
    كما هو معلوم للجميع ان الحصة الشهرية الحالية لخدمة مثل ADSL هي 20 GB ، نعود للتساؤل السابق على اي اساس تم اختيار هذا الرقم ، و ايضا اعرف الاجابة التي ستاتيني من الشركة القدرة الاستيعابية للشبكة المحلية و البنية التحتيه المتهالكة و المحاولة للانتشار افقيا و الوصول الى اكبر عدد من المستخدمين على حساب التضحية بالنمو العمودي لجودة الخدمة .

    و اعود قائلا ان هذا جميل و مفهوم لكن وجهة نظري هنا ومجال حديثي المستخدم و الارقام و المقالة التي اكتبها تدور من وجهة نظر قابلية الاستخدام و تقييم الخدمة من وجهة نظر المستخدم لا من وحهة نظر الشركة ، دعنا لا نطيل الكلام  و لنبدا الحساب ، بالسرعة المتحة حاليا لخدمة ADSL كم سيستغرق لاستهلاك الحصة الشهرية 20GB الممنوحة لي شهريا :

    المدة الزمنية = الحجم / السرعة = (20 * 1024 * 1024) / (512 / 8) = 327680 ثانية = 3 ايام و 19 ساعة

    هذا يعني لو قمت ببدء عملية تحميل لملف حجمة 20GB ، على طول اليوم بدون اي توقف او انقطاعات كهربائية او انترنتية وبدون ان يدخل اي مستهلك اخر معي للتقليل من السرعة ستستغرق العملية 3 ايام و 19 ساعة لانهاء هذه العملية ـ حتي لو تجاوزنا العملية و قلنا ان الانترنت يتم استعماله ثلث اليوم فقط اي 8 ساعات يوميا فستنتهي الحصة الشهرية خلال 12 يوميا اي اقل من نصف شهر .

    السؤال التالي هو كم القيمة المثالية للحصة الشهرية ؟ فلنعد للحساب كم يمكنك ان تستهلك من انترنت خلال شهر اذا اشتغلت يوميا بالطاقة القصوى على طول اليوم :

    المساحة المستهلكة (خلال يوم واحد) = السرعة * طول اليوم بالثواني = 64 * 24 * 60 *60 = 5.27 GB
    المساحة المستخدمة (خلال شهر) = 5.27 * 30 = 158.1 GB

    اي تقريبا 8 اضعاف الحصة الشهرية المعطاة حاليا ، و هذا هو مفهوم الحصة الشهرية اللا محدودة هو القدرة على منح حصة شهرية للفرد تفوق قدرته على استهلاكها بالسرعة المعطاة في مدة شهر (صلاحية الحصة الشهرية) و التي تساوي 158.1GB في حالتنا هذه ، لكن فلنكن منصفين كما قلنا و لنقل ان الانترنت سيتم استخدامه فقط لمدة ثلث اليوم فقط اذا يجب ان تكون الحصة الشهرية  قرابة 53 GB .

    و استكمالا للدراسة ، بحسابات الشركة ما هو الحد الاقصى لعدد الساعات التي يجب الا اتجاوزها يوميا في استخدام الانترنت حتى تكفيني الحصة الشهرية الممنوحة :

    حجم الاستهلاك اليومي = (20 * 1024) / 30 = 682MB
    مدة الاستخدام اليومي = (682* 1024) / 64 = 10922 ثانية = 3 ساعات يوميا

  • حجم صفحات المواقع:
    هنا سوف انتقل في الحديث من مقدم الخدمة الى مصممي المواقع الليبية و ملّاكها و ايضا مشرفي المدونات و المنتديات ، كما اشرنا سابقا ان هناك مدة زمنية قائمة على دراسات و احصائيات سينفذ خلالها صبر المستخدم من انتظار تحميل الصفحة ، و اعتقد ان الهدف الرئيسي لتصميمك او امتلاكك لموقع هو جذب الزوار لا املالهم.

    بناء على ما سبق و اعتمادا على سرعة الانترنت المتوفرة حاليا لخدمة ADSL من شركة LTT كمقياس و مرجع ، و كمدة زمنية 15 الثانية كحد اقصى لزمن تحميل الصفحة ، من هنا نصل الى :

    حجم صفحة الانترنت = 64 * 15 = 960KB

    حجم صفحة الانترنت الملائم لليبيا لا يتجاوز 960 كيلو بايت و كل ما كانت اقل كل ما كان افضل ، سرعات الانترنت المتوفرة حاليا في ليبيا لا تسمح برفاهيات كثيرة ، دقة صور عالية و فلاشات و تشغيل موسيقى في الخلفية و ما الى ذلك ، فالاهم و الاساس هو ايصال المعلومة التي بنيت من اجلها الصفحة .

    يمكن استخدام عدة خدمات للتقليل من حجم الصفحات ، منها التقليل من الزخرفة و الصور و ما في قياسه باستخدام تقنيت CSS و HTML5 ،  دع النص يغلب على المحتوى ، أيضا يمكن ضغط الصور الى الحد الاقصى للتقليل من حجمها ، ايضا تعدد الصفحات وسيلة لتسريع تحميل الصفحة بتقليل المحتوى في الصفحة الواحدة و تقسيمه على عدة صفحات ، ولابد ان هناك افكار اخرى اتمنى ان يتم استخدامها لمن هو اعلم مني بشؤون تصميم المواقع.