فيلم the Nun

https://upload.wikimedia.org/wikipedia/en/3/34/TheNunPoster.jpg

[ملاحظة: قد  تجد هنا بعضا من حرق احداث الفيلم] 

تابعت مؤخرا الفيلم و هو احد اجزاء سلسلة عالم The Conjuring المرعب ، كالعادة الفيلم من حيث التصوير و المشاهد اكثر من رائعة.

لكن ما يعيب هذا الفيلم هو سطحية القصة بشكل كبير، ووجود بعض الاحداث التي وقعت داخل الفيلم لا تفسير لها، كتلك العادة السخيفة لبعض الكتّاب عندما تقع احدى شخصيات الحبكة في معضلة لا حل ولا تجود عليه قريحته بأي حل للمشكلة امّا كسلًا او ضعفًا، فكل ما يقوم به لحل المعضله هو جعل الحظ العامل الاساسي في اللعبة، يعني ظهور شخص معين بمحض الصدفة او وقوع شيئا ما ليقطع تسلسل الاحداث الطبيعية وقس على ما سبق.

يذكرني هذا بما كان يقوم به نبيل فاروق في سلسلة قصص ملف المستقبل عندما يعلق نور الدين بطل القصة او احدى الشخصيات الاساسية في مأزق لا حل له كان السيد نبيل يُخرج لنا س-18 من العدم لحل هذه المشكلة فيعبر ثقبًا اسودًا او يقفز من قلب الشمس او ياتي من اعماق المحيط.

على كل حال اعتقد ان هذا الفيلم ما هو الا "تقعيد للقواعد" وكأن المنتج اراد ان يخرج لنا فيلم تشويقي عن نفس السلسلة، فقد تلاحظون ان هذا العالم قد ظهر لنا سنة 2013 واستمر معنا كل سنة في اظهار احد اجزاءه ماعدا سنة 2015 (مرجع) ولن يظهر اي فيلم جديد من هذه السلسلة حتى العام القادم، لهذا اعتقد دعائيا ولتبقى السلسلة مشوقة احتاجوا لاصدار جزء كل عام.

والعيب الاخر ان اغلب احداث الفيلم جرت في رومانيا ولكن لم يبذل المخرج اي جهد ليشعرني ان المكان رومانيا فلا اللغة موجودة و لا عائق اللغة موجود او ظاهر في الفيلم، الكل يتحدث الانجليزية وبعض اللاتينية وكفى.

لم احب بساطة طريقة فتح الثغرة من جديد فقد فتحت قديما عبر السحر و قفلت بطريقة دينية اما مجرد تأثير قنبلة اعاد فتحها فلم تعجبني الفكرة، ولن اكتب اكثر حولها فلا اريد ان احرق الفيلم اكثر مما حرقته لمن لم يشاهده.  

اعتقد ان اهم الاحداث في هذا الفيلم هي:
  • رغم اختلاف الاسم والعمر ولكن جاء الفيلم لكي يعطينا خلفية تاريخية عن بطلة الاحداث في الفيلم الاصلي، تشابه الاسماء والشكل وتسريحة الشعر يوحي بذلك.
  • نهاية الفيلم تبشر باحداث قد تكون في الفيلم القادم او احدى الاجزاء القادمة لا ادري.

هل انصح بهذا الفيلم ؟
لمحبي السلسلة نعم يجب متابعته كالتزام اخلاقي منكم نحو عالم Conjurning فلا احب الخونة :)، اما لغيرهم فيمكن تجاهل الفيلم فلتن تخسر كثيرا بعدم مشاهدته

ملاحظة اخيرة، عندما بدأت في كتابة التدوينة جعلتها من ضمن سلسلة "ع السريع" فلم اتوقع ان اكتب كل هذا حول الفيلم

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

بسم الله الرحمن الرحيم ( مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ )